جديدنا

علم أورغواي: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

تاريخ علم أورغواي، وسبب اختيار هذا الشكل له

تعد جمهورية أورغواي من أشهر دول أمريكا اللاتينية، وهي تتميز بخصائص جغرافية وتاريخية عريقة على مستوى قارة أمريكا الجنوبية وعلى مستوى العالم أيضًا، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ علم أورغواي فيما يأتي:

علم أورغواي في الفترة 1812-1815م
كانت أورغواي في أول نشأتها عبارة عن مقاطعات متحدة، وفي ذلك الوقت كان علم الدولة مخططًا باللون الأزرق والأبيض، وقد رفع ذلك العلم الجنرال مانويل بيلجرانو في 1812م، ومع ذلك وعلى غرار العديد من المقاطعات الأرجنتينية طورت أورغواي علمها وأدخلت عليها تعديلات إضافية في 13 يناير 1815 ليضم شريط أفقي أحمر مضاف في وسط كل شريط أزرق، وفي 25 أغسطس من ذلك العام تم تغيير العلم إلى خطوط أفقية متساوية من الأزرق والأبيض والأحمر.

علم أورغواي في الفترة 1830-1852م
صمم خواكين سواريز علمًا جديدًا لأورغواي شابه تصميم علم الولايات المتحدة في 11 يوليو 1830م، وجاء العلم الجديد بخلفية بيضاء، وكانت هناك تسعة خطوط أفقية زرقاء تمثل القطاعات الأصلية التسعة لجمهورية أورغواي في ذلك الوقت، وعلى الكانتون الأبيض للعلم ظهرت الشمس كرمز للنضال من أجل الاستقلال ضد المستعمرات الإسبانية في أمريكا الجنوبية، ثم تم تخفيض عدد الخطوط الزرقاء إلى أربعة، ثم جاء في المرسوم الصادر في نفس العام أن العلم يجب أن يحتوي على تسعة خطوط أفقية زرقاء فاتحة، وفي عام 1852 تم إدخال تعديلات إضافية على العلم في شكل أشعة بجوار التصميم القديم.

سبب اختيار علم أورغواي بهذا الشكل
التفسير البارز لسبب اختيار علم أورغواي هو تأثر هذا البلد بالتغيرات السياسية التي شهدتها هذه المنطقة الجغرافية لسنوات عديدة، ولذلك كان يظهر في العلم رموز مثل الشمس وغيرها كدلالة على استقلال أورغواي، وبالإضافة إلى ذلك كان العلم يشابه في تصميمة أعلام الدول المجاورة لارتباط شعب أورغواي ببعض تلك الشعوب لاسيما عند عقد المعاهدات والتحالفات الدولية، لاسيما دولة الأرجنتين التي تجمعها بأورغواي علاقات تاريخية منذ عهود بعيدة.

تحية علم أورغواي
هناك آداب عامة لتحية علم أورغواي، حيث يقف مواطنو أورغواي بكل احترام وفخر أثناء عزف النشيد الوطني، ويتم إذاعة مراسم تحية العلم والنشيد الوطني في أجهزة الراديو والتلفاز ومختلف وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة، وتقوم المؤسسات الوطنية بغرس حب العلم في نفوس أبناء أورغواي، لاسيما فئة صغار السن والمراهقين، وهناك عقوبات رادعة لأي شخص يقلل من احترام العلم أو يقوم بإهانته.

جمهورية الأوروغواي الشرقية

تقع جمهورية أوروغواي على الساحل الجنوبي الشرقي لأمريكا الجنوبية، وهي تُسمّى أيضًا "جمهورية الأوروغواي الشرقية"، وهي ثاني أصغر دولة في هذه القارة، ولطالما طغت أوروغواي سياسيًا واقتصاديًا على جمهوريتَيْ البرازيل والأرجنتين المجاورتين، وتعود أصول غالبية سكان أوروغواي إلى أوروبا، إذ ينتمي معظم أحفاد المهاجرين من بداية القرنين التاسع عشر والعشرين إلى إسبانيا وإيطاليا وفرنسا، وما يقارب من نصف سكان الأوروغواي من الروم الكاثوليك، وتجدر الإشارة إلى أن مستوى المعيشة المرتفع نسبيًا في أوروغواي يعتمد على عائدات الصادرات الزراعية، وقد شجعت الحكومات المتعاقبة عمليات التصنيع والخدمات المحلية التي أصبحت في الآونة الأخيرة قطاعات مؤثرة في الاقتصاد، وتدير الحكومة عددًا كبيرًا من شركات الكهرباء وتكرير البترول، ويتميز الأدب والفنون في أوروغواي بسمات فريدة من نوعها، فقد حظيت القصص النفسية لخوان كارلوس أونيتي بالثناء النقدي على نطاق واسع، وأشهر كاتب في أوروغواي في العصر الحديث هو إدواردو جاليانو، وسيتناول هذا المقال توضيح تاريخ علم أوروغواي وسبب اختياره.

وصف علم أورغواي، ألوانه ومعانيها

يتميز علم أورغواي بطابع وطني خاص بسكان هذا البلد اللاتيني، وقد استلهم شعب أورغواي الكثير من المعاني الوطنية من تصميم العلم، ويمكن توضيح المزيد عن تصميم علم أورغواي وألوانه فيما يأتي:

تصميم علم أورغواي
يتميز التصميم الحالي لعلم أورغواي بوجود رمز الشمس في أعلى اليسار، وقد جاء الإلهام برمز الشمس المجسدة من "إنتي" إله الشمس عند الإنكا، وتسمى أيضًا بشمس مايو لأنه في يوم عاصف في 25 مايو 1810 م عندما بدأت عملية الاستقلال عن إسبانيا ظهرت الشمس فجأة من الغيوم والمطر، وبالإضافة إلى رمز الشمس توجد تسعة خطوط أفقية متساوية من اللون الأبيض بأعلى وأسفل العلم بالتناوب مع اللون الأزرق، ويتواجد رمز الشمس بداخل مربع أبيض في الزاوية العلوية من جانب الرافعة، وتوجد الشمس على هيئة وجه إنساني، وقد استُلهمت الألوان الوطنية للأرجنتين من تصميم علم أورغواي، وتجدر الإإشارة إلى أن شمس مايو هي الشعار الوطني لأورغواي، وهي أيضًا الشعار الوطني لأمة الأرجنتين.

معاني ألوان علم أورغواي
لألوان علم أورغواي معاني وطنية عظيمة تدل وتشير إلى تاريخ الأورغواي العريق، إذ يستلهم منها مواطنو أورغواي عزة بلادهم وفخر أجدادهم القدماء، ويمكن توضيح معاني علم أورغواي فيما يأتي:

اللون الأزرق: وهو يشير إلى لون البحر الذي تطل عليه أورغواي، وهو رمز للمحبة والسلام.
اللون الأبيض: وهو رمز الرخاء، ويشير أيضًا إلى معاني الوحدة التي جمعت أقاليم أورغواي بعد الاستقلال.
اللون الأصفر: وهو يرمز إلى كفاح سكان أورغواي ونضالهم ضد المستعمرين.

العدالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *