جديدنا

معلومات عن قمل الجسم

كيفية الكشف عن وجود قمل الجسم

قمل الجسم عبارة عن حشرات طفيلية صغيرة يمكنها أن تصيب الفرد وتغزو الجسم وتتغذى على دمه، إذ يبلغ طول قمل الجسم ما يقارب 2.3-3.6 ملليمتر، ويعيش قمل الجسم في الملابس والأثاث، ونظرًا لأنّ هذا النوع من القمل يحمل العديد من الأمراض، ونظرًا لصغر حجمه، وتشابه أعراضه مع أعراض الحساسية فإنّه من النادر اكتشاف قمل الجسم على سطح الجلد، لذلك سيتم التعرف على بعض الأعراض التي تسهل الكشف عن وجود قمل الجسم ومنها:
عندما يبدأ قمل الجسم بالتغذية، فإنه يسبب حساسية في الجلد تؤدي إلى: حكة شديدة، وطفح جلدي خاصًة في منطقة الرقبة، والإبط، والفخد، والخصر في الجسم، بالإضافة إلى بقع حمراء صغيرة، أو نتوءات مرتفعة على الجلد.
ملاحظة تهيّج وخدوش بالجلد، إذ يلاحظ المصاب خدوشًا متكررة، وفي بعض الأحيان وجود تقرحات قد تؤدي إلى إصابة بكتيرية أو فطرية.
في بعض الأحيان يمكن رؤية قمل الجسم على الجلد، على الرغم من أّن رؤيته ليست شائعة، لكن في بعض الأحيان يجب فحص مناطق الخصر والفخد والإبط بحثًا عن قمل الجسم اذ يكون شكله مقارب جدًا لحشرة العث في اللون، والحجم.
لا يمكن لقمل الجسم الناضج العيش فترة أطول من خمسة إلى سبعة أيام، لذلك من الأكثر شيوعًا العثور على القمل أو بيض القمل في الملابس، اذ يكون ذو شكل بيضاوي ويحمل اللون الأصفر أو الأبيض.

قمل الجسم

يعتبر قمل الجسم من أكثر أنواع قمل المص شيوعًا، ويطلق على هذا النوع من القمل بقمل الإنسان، وتكون قملة الجسم أكبر من قملة الرأس ويتدرج لونها بين اللوني الأبيض واللون البني، وتعيش في الملابس، إذ تضع الأنثى بيضها في الملابس، وتحتاج البيوض إلى مدة تصل إلى أسبوع تقريبًا حتى تفقس، ويتحرك القمل إلى الجلد مرات عدة حتى يتغذى على الدم، و يتم نقل هذا النوع من القمل عن طريق الاتصال المباشر، ويعدّ هذا النوع من القمل من الأنواع الحساسة تجاه درجة الحرارة، ولا يمكنها البقاء على قيد الحياة في درجات الحرارة الساخنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *