جديدنا

أين قبر عائشة

عناصر الموضوع

عائشة رضي الله عنها

عائشة رضي الله عنها

اشتهرت إلى جانب علمها رضي الله عنها بالغيرة الشّديدة على رسول الله يحفزها إلى ذلك مكانتها من نبي الله عليه الصّلاة والسّلام وما كانت تفخر به بين نساء النبّي من أنّها الوحيدة التي تزوّجها الرّسول عليه الصّلاة والسلام وهي ما تزال بكراً، ومن قصص هذه الغيرة ذكر النّبي للسّيدة خديجة التي لم ينسها أبداً حتّى قالت عائشة له يوماً ما بالك تذكر عجوز حمراء الشّدقين هلكت في الغابرين، قد أبدلك الله خيراً منها، فغضب الّنبي عليه الصّلاة والسّلام مبيّناً لها أنّ الله لم يبدله خيراً منها؛ لأنّها آمنت به حين كفر به النّاس، وصدّقته حين كذّب به النّاس، وآوته حين خذله النّاس، وكان ولده منها ولم يكن من أخرى، فندمت عائشة على ذلك وحلفت على ألا تراجعه في شأنها مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *